"السياحة" ترجح إقبالا كبيرا على المواقع السياحية خلال العيد    تفاصيل إحباط "العملية الإرهابية" التي استهدفت الحرم المكي    قطر : مطالب دول الحصار غير قابلة للتنفيذ   تنبيهات .. موجة حارة تؤثر تدريجياً خلال عطلة العيد   هلال شوال يظهر بسماء عمان بالتصوير الفلكي   غارة إسرائيلية على سورية ردا على إطلاق قذائف   لا إغلاق لمساجد المملكة وقت صلاة العيد   50 مليون دولار من البنك الدولي لدعم 200 شركة ناشئة بالأردن   وفيات الجمعة   تصميم فريد لمتجر أبل الجديد  
التاريخ : 14-06-2017
الوقـت   : 17:56:14 - PM 
الأمم المتحدة تحذر من انهيار تام للخدمات في غزة

فيلادلفيا نيوز

 

حذرت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، من "انهيار تام" للخدمات الأساسية في قطاع غزة الفقير والمحاصر في حال تخفيض إمدادات الكهرباء، مشيرة إلى أن سكان القطاع رهائن للنزاع السياسي الداخلي.
وقالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان الحكومة الاسرائيلية قررت في اجتماعها مساء الاحد تخفيض امدادها من الكهرباء لغزة بمعدل 45 دقيقة يوميا، بينما كان سكان القطاع يحصلون قبل ذلك يوميا على ثلاث او أربع ساعات من التيار الكهربائي في أفضل الاحوال.
وأكد وزير الامن الداخلي جلعاد اردان الاثنين ان السلطة الفلسطينية التي يترأسها محمود عباس وطردتها حركة حماس من غزة عام 2007، قررت "التقليل الى حد كبير" من الاموال التي تدفعها لاسرائيل لتزويد غزة بالكهرباء.
وحذر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية روبرت بايبر في بيان من ان استمرار انقطاع التيار الكهربائي سيكون له اثار كارثية.
وقال بايبر "زيادة فترة انقطاع الكهرباء من المحتمل ان تؤدي الى انهيار تام للخدمات الاساسية بما في ذلك القدرات الهامة في قطاعات الصحة والمياه والصرف الصحي".
وأضاف بايبر أنه "لا يجب احتجاز سكان غزة رهائن لهذا النزاع الفلسطيني الداخلي الطويل".
وطردت حماس حركة فتح من القطاع وسيطرت عليه قبل عشر سنوات. وفشلت عدة جولات من المصالحة بين الحركتين. ولا تمارس السلطة الفلسطينية الان سيطرتها سوى على الضفة الغربية المحتلة، ولكنها تواصل دفع الاموال لاسرائيل لتزويد غزة بالكهرباء.
ومن جانبه، نفى وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان وجود أزمة انسانية في قطاع غزة.
وقال ليبرمان "من البديهي أن قطاع غزة ليس سويسرا، ولكن لا يوجد هناك أي أزمة انسانية" مشيرا الى دخول "مئات" من الشاحنات التي تقوم بايصال البضائع الى القطاع الفقير.
وتخفيض إمدادات الكهرباء الى القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس ويقيم فيه نحو مليوني نسمة قد يؤدي إلى تصعيد التوتر في القطاع الذي شهد ثلاث حروب مدمرة بين 2008 و2014 بين الجيش الاسرائيلي والفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حماس.
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء انه لا يرغب في "التصعيد" العسكري مع حماس.
وأزمة الكهرباء في قطاع غزة الفقير ليست جديدة، لكنها تعود لعدة أسباب منها النقص في قدرة التوليد حيث يوجد في القطاع محطة وحيدة قامت اسرائيل بقصفها سابقا وتوقفت عن العمل في نيسان (ابريل) بسبب نفاد الوقود.
ورغم استيراد الكهرباء من اسرائيل ومصر الا انها لا تعوض النقص.
وتضطر حركة حماس التي تسيطر على القطاع منذ عام 2007 لاستيراد الوقود للمولدات من السلطة الفلسطينية، ولكنهما على خلاف مستمر حول الدفع، ما يؤدي الى نقص مستمر.-(ا ف ب)



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعليق
8 + 4 =

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.


ألاكثر مشاهدة
أستطلاع الراي
هل سيخرج المصريون من الازمة الراهنة ؟
نعم
لا


مجموع المصوتين: 714