وزير الأوقاف: صندوق الزكاة مستعد لتمويل المشاريع الصغيرة للشباب   إتلاف دواجن منتهية الصلاحية في اربد   12500 طن صادرات الأردن من الخضار والفواكه خلال أيام العيد   وفيات الخميس 29-6-2017   اسرائيل تقصف موقعا للجيش السوري ردا على سقوط قذيفة في الجولان   استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في الخليل   رسائل تحذير لقطر.. إما وقف الإرهاب أو العزلة   وفاة والدة الفنان سعد الصغير   انتشار المليشيات الايرانية في البادية السورية يلامس الخطوط الحمراء   دراسة عالمية تتوقع استثمار 800 مليار دولار في " انترنت الأشياء" العام الحالي  
التاريخ : 12-06-2017
الوقـت   : 12:10:17 - PM 
لجنة السياحة النيابية تحقق في رعاية وزارة السياحة حفل "مشروع ليلى"

فيلادلفيا نيوز

 

استهجن رئيس لجنة السياحة والاثار النيابية النائب المحامي اندريه مراد حواري العزوني المعلومات التي اثيرت حول وزارة السياحة باعتبارها الشريك الرسمي لحفل "مشروع ليلى" الذي يصنفه الاعلام انه دعم لتوجهات "المثلية الجنسية".
وطلبت لجنة السياحة النيابية وزيرة السياحة والاثار لينا عناب في اجتماع عاجل اليوم الاثنين او غدا للاستعلام منها حول دقة هذه المعلومات.
وقال العزوني إن هذا الحفل "مشروع ليلى" يتعارض مع تقاليدنا واخلاقنا ورغبة الشعب، واذا ثبت أن وزارة السياحة هي الشريك الرسمي للحفل فسوف يتم احالة الموضوع الى مجلس النواب لمحاسبة الوزيرة وحجب الثقة عنها.
وأضاف العزوني امام وزارة السياحة مهام وبرامج كثيرة من واجبها رعايتها والاهتمام بها، اما رعاية نشاط "معيب" فهذا يضع الوزارة والحكومة عموما في وجه اسهم النقد الشعبية بتجاوزها على اعرافنا وتقاليدنا وأخلاق ديننا.
وكشفت الصفحة الرسمية لمشروع ليلى عن الاسماء الداعمة للحفل الذي تنوي اقامته في العاصمة عمان نهاية الشهر الحالي.
وزعمت الصفحة أن وزارة السياحة والاثار هي الشريك الرسمي للحفل،
ونشرت صفحة المشروع النص التالي :
"نحن بطقوسنا الشيطانية وعبادتنا للشيطان كما يدعون اصحاب العقول المريضة من الشعب..نعيد نعيد نعيد ونكرر بدنا ليلى بعمان".
وكان محافظ العاصمة السابق خالد ابو زيد قرر العام الماضي الغاء الحفل حينها، وقبل احياءه بخمسة ايام لمخالفة محتواه للعادات والقيم الاردنية.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعليق
10 + 7 =

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.


أستطلاع الراي
هل سيخرج المصريون من الازمة الراهنة ؟
نعم
لا


مجموع المصوتين: 714