الحياري يطالب شركات الكهرباء بتوضيح آليات التعامل مع متلقي الخدمة   الصفدي ونظيره الصيني يؤكدان أن القضية الفلسطينية أساس مشاكل المنطقة   قصف شرس وجهود مصالحة في درعا وجس نبض بالبادية الشامية   كوريا الشمالية تصف ترامب بـ"المضطرب عقليا"   300 الف مصل يحيون ليلة القدر في المسجد الاقصى (صور)   مقتل ثلاثيني وإصابة شقيقه بمشاجرة مسلحة في الزرقاء   شقيق مطلوب يطعن شرطيا في صدره بمعان   انعقاد الملتقي الرمضاني السنوي لنادي الإمارات الدولي لسيدات ورجال الاعمال   سأنجب طفلاً ذكرا واسميه *آدم*   مصر تدخل مليون ليتر من السولار لغزة لتشغيل محطة الكهرباء  
التاريخ : 20-06-2017
الوقـت   : 16:38:04 - PM 
بيان للسعودية والعراق: حققنا نقلة نوعية في العلاقات

فيلادلفيا نيوز

أعلنت الرياض وبغداد، اليوم الثلاثاء، أنهما حققتا "نقلة نوعية" في العلاقات بينهما بعد زيارة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى المملكة جرى خلالها الاتفاق على العمل معا لمكافحة الإرهاب ونبذ "التمييز الطائفي والتأجيج المذهبي".
وزيارة العبادي إلى السعودية هي الأولى له منذ تسلمه منصبه في العام 2014.
وكانت الرياض أرسلت سفيرا إلى بغداد العام الماضي بعد نحو ربع قرن من قطع العلاقات الدبلوماسية إثر اجتياح صدام حسين للكويت، إلا أنها عادت عن قرارها في وقت لاحق في خطوة تعكس الصعوبات التي تواجه إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين بشكل كامل.
وفي بيان مشترك، قالت الرياض وبغداد إن عبادي أجرى مباحثات مع كبار المسؤولين السعوديين وعلى رأسهم الملك سلمان بن عبد العزيز، وإن الجانبين عبرا خلال المباحثات عن "سعادتهما بما سجلته المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق من نقلة نوعية في العلاقات بينهما".
وأكدا كذلك على "أهمية التبادل المنتظم" للزيارات بين المسؤولين في البلدين ورجال الأعمال بهدف "استكشاف الفرص المتاحة لدعم العلاقات الاقتصادية والتجارية وتطويرها"، وعلى تعزيز التعاون في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاستثمارية والطاقة.
ولم يأت البيان على ذكر الأزمة الدبلوماسية الحالية مع قطر، إلا أنه شدد على رغبة البلدين في العمل معا في مجال "مكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.. وتجفيف منابع الإرهاب وتمويله".
كما دعيا إلى "نبذ روح الكراهية والعنف والتمييز الطائفي والتأجيج المذهبي".
والسعودية أول محطة ضمن جولة إقليمية تقود العبادي أيضا الكويت وإيران وتأتي في خضم الأزمة المتفاقمة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين من جهة، وقطر من جهة ثانية.
وكانت الدول الثلاث قطعت علاقاتها مع الدوحة في الخامس من حزيران (يونيو)، واتخذت إجراءات عقابية بحقها بينها إغلاق المجالات البحرية والجوية أمامها والطلب من القطريين مغادرة أراضي هذه الدول.
وتتهم الدول الثلاث الإمارة الخليجية الصغيرة بدعم الإرهاب وتمويله. وتنفي الدوحة هذه الاتهامات.
والسبت، أعرب العبادي خلال لقاء مع مجموعة من الصحفيين، عن رفضه "الحصار على قطر". وأشار إلى أن الهدف من زيارته هو "تجديد العلاقات والبحث عن المصالح المشتركة لخدمة المنطقة ليكون العراق نقطة التقاء بدل أن يكون ساحة للصراع والخلاف".
وتتمتع حكومة العبادي بعلاقات متينة مع إيران الشيعية، الخصم اللدود الرياض في المنطقة. لكن بغداد تعمل أيضا على التقرب من السعودية. وفي شباط (فبراير)، زار وزير الخارجية السعودي عادل الجبير العاصمة العراقية، في أول زيارة من هذا المستوى منذ 2003.
وفي نيسان (أبريل)، أفرج في العراق عن صيادين قطريين عددهم 26 احتجزوا لمدة 16 شهرا، وتسلمهم وفد قطري يزور بغداد في إطار اتفاق حول إجلاء آلاف الأشخاص من بلدات محاصرة في سورية.-(ا ف ب)



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعليق
1 + 6 =

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.


أستطلاع الراي
هل سيخرج المصريون من الازمة الراهنة ؟
نعم
لا


مجموع المصوتين: 714